Ismailia  33.04°C        30-09-2022      06:37:18

  booked.net 30-09-2022     06:37:18

logo
209006858_1009211649482921_6521535971276022164_n
logo50

إفتتاح بألوان الفنون الشعبية لملتقى الطلاب المتميزين بجامعة قناة السويس والمقام بالتعاون مع معهد إعداد القادة

أكد الأستاذ الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه دعم كبير نحو نشر الفكر الصحيح ومواجهة الآثار السلبية للفكر المتطرف بين طلاب الجامعات وذلك من خلال نخبه مختاره من رجال الأزهر الشريف وعلماءه الاجلاء والمفكرين وكبار رجال الدين الذين ساهموا من خلال المبادرات والندوات والمحاضرات التى قدموها
داخل مختلف الجامعات المصرية لمواجهة ونبذ العنف و الدعوه إلى وسطية الخطاب الديني، وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة، ومحاربة الشائعات، والقيادة الإبداعية، وترسيخ قيم الولاء والانتماء، وحماية المبدعين والمبتكرين فى ظل الجمهورية الجديدة.
جاء ذلك تعقيباً من الأستاذ الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس على المحاضرة التى تناول خلالها
فضيلة الشيخ أسامة قابيل ” وسطية الخطاب الديني وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة ” ضمن فاعليات “ملتقى الطلاب المتميزين بالإسماعيلية” بالتعاون بين جامعة قناة السويس ومعهد إعداد القادة تحت شعار ( القائد المتميز ) بمشاركة ٤٢٢ طالب وطالبة يمثلون ٣٣ جامعة مصرية .
والذى يُقام على مدار خمسة أيام في رحاب جامعة قناة السويس تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس والأستاذ الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة بحلوان، وإشراف الدكتور حسام الدين مصطفى الشريف، الدكتور عبد المنعم الجيلاني وكلاء المعهد،.
وبإشراف تنفيذي من الجامعة للدكتور محمد غنيم منسق عام الأنشطة الطلابية ومدير مركز إعداد القادة بالجامعة والدكتورة مناى شاهين وكيل معهد إعداد القادة بالجامعة والدكتور محمد عبد الجواد والدكتور محمد عبد الهادي .
وبالتنسيق مع إدارات الجامعة تحت إشراف السيدة هدى فرج أمين عام الجامعة والأستاذ محمد نبيل المنسق الاداري من الجامعة للملتقى.
هذا ودعى فضيلة الشيخ أسامة قابيل بضرورة محاربة المفاهيم والأفكار غير السوية ونشر قيم التسامح ونبذ العنف والدغوه إلى وسطية الخطاب الديني لافتاً إلى أهمية تصحيح الأفكار المغلوطة وترسيخ الأخلاق الحميدة .
مؤكداً أن تحصين الشباب من الأفكار المتطرفة، وترسيخ قيم الولاء والانتماء، ومحاربة الشائعات وترسيخ الأخلاق الحميدة، هى مسئولية جماعية ولابد أن يتصدى لها المجتمع بكافة فئاته من أجل الحفاظ على الكيان الأسري والسلام الاجتماعى وتدعيم قيم المواطنة، وترسيخ قيم التسامح ، وذلك من أجل هدفاً سامياً يعمل كل مواطن صالح ناجح من أجله ألا وهو بناء الجمهورية الجديدة.
مطالباً كل قائد رأى ،مسئول ، طالب بتبنى ثقافة نشر القيم الإيجابية، كأحد القوى الناعمة فى مواجهة الأفكار المتطرفة وتدعيم المواطنة الصالحة.
وخلال اللقاء تم فتح حوار مفتوح مع الطلاب حول بعض التساؤلات وقام فضيلة الشيخ أسامة قابيل بالإجابة عليها مشيداً بطلاب جامعات مصر ودور الحيوى المنتظر أن يقوم به كل منهم مؤكداً أن شباب مصر عبر الأجيال كانوا الطاقة الإيجابية والمحرك الأساسي في عجلة التنمية نحو التطوير والبناء .
Comments are closed.